قوات الأمن الإيرانية تقتل شخصين في سقز اثر احتجاجات على وفاة مهسا أميني

كشفت منظمة “هنجاو” الحقوقية الإيرانية بأن شخصين قُتلا بعدما فتحت قوات الأمن النار على محتجين في مدينة سقز الكردية، لكن ليس هناك تأكيد رسمي حتى الآن لتقرير المنظمة.وذلك في حسابها على “تويتر”: “قُتل شخصان عندما أطلقت قوات الأمن النار على المحتجين”.

وكانت شرطة الأخلاق في العاصمة الإيرانية طهران قد اعتقلت، الثلاثاء الماضي، مهسا أميني التي كانت في زيارة إلى طهران للسياحة برفقة أسرتها، آتية من محافظة كردستان، أمّا السبب فحجابها “غير المناسب”، وفق رواية الشرطة. لكن بعد ساعتَين من اقتيادها إلى مركز شرطة، نُقلت الشابة إلى مستشفى في حالة غيبوبة، قبل أن تتوفّى مساء الجمعة الماضي.

ومع استمرار الردود والتعليقات الغاضبة من مختلف المكوّنات والأوساط الإيرانية، شهدت مدن إيرانية عدّة، يوم الإثنين، تجمّعات وإضرابات احتجاجاً على وفاة أميني، في حين أوضح القضاء الإيراني أنّه سوف يُجري “تحقيقات عادلة” بشأن ملابسات الوفاة، وطمأن عائلتها بشأن ذلك، مع نشر الشرطة “تسجيلاً مصوّراً كاملاً” عن لحظة دخول أميني إلى مقرّ الشرطة حتى وقوعها أرضاً ودخولها في غيبوبة.

كما سُجّلت في العاصمة الإيرانية طهران وكذلك في مدينتَي مشهد وأصفهان ومدن كردية غربي البلاد، تجمّعات احتجاجية على وفاة مهسا أميني، رفع المشاركون فيها شعارات من بينها “المرأة والحياة والحرية”.

Read Previous

الرسائل الدولية تحذر سياسيي لبنان..أخرجوا لبنان من الغرق

Read Next

سلاح الغاز الروسي ضد أوروبا..إضطراب ام فشل..؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.