القيود على الليرة اللبنانية باقية

أكّدت مصادر في البنك المركزي، بأنّ الاجراءات التي اتخذها مصرف لبنان لضبط سعر صرف الليرة أعطت نتائج إيجابية رغم تفاقم الاوضاع السياسية، مشيرة الى انّه من دون تلك التدابير كان سعر الصرف ليبلغ مستويات قياسية جديدة.
هذاوشددت المصادر عينها على انّ مصرف لبنان لن يسمح بتهديد الأمن الصحي والغذائي جراء تقييد السحوبات بل انّه على يقين بأنّ حجم الكتلة النقدية الموجودة في السوق يكفي لتأمين السيولة النقدية لمستوردي السلع الاساسية.
وفي سياق آخر أعلنت نقابة الصرافين أن سعر صرف الدولار الأميركي مقابل الليرة اللبنانية حصرا وبهامش متحرك كان بين: الشراء بسعر 3850 حدا أدنى والبيع بسعر 3900 حدا أقصى.

 

Read Previous

ماكرون:لرد سريع ومنسق على الإرهاب

Read Next

عكر:يجب تجاوز أزمة إنفجار بيروت

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.