• 3 ديسمبر، 2021

Breaking News :

القصر الجمهوري في رده على أنطوان حداد

أكد المكتب الإعلامي في رئاسة الجمهورية أن مهمة المستشار السابق لفخامة الرئيس أنطوان حداد قد إنتهت في 9 تشرين الأول 2020 بعد إلغاء العقد معه ومنعه من دخول القصر الجمهوري وبالتالي لم يعد في حوزته أي ملف من الملفات التي تحدث عنها في تصريحاته الى وسائل الإعلام أو أي ملفات أخرى تخص رئاسة الجمهورية.هذا وكشف المدير العام لرئاسة الجمهورية إلى أنّ أنطوان حداد عمد خلال فترة وجوده في رئاسة الجمهورية وتعاطيه في ملف ترسيم الحدود البحرية الى طلب مسائل غير دستورية وغير قانونية وكان يضغط للسير بها ويصر عليها خلافاً لكل الأصول والأنظمة المرعية الاجراء.ويأتي هذا القرار بعد التصريحات التي أدلى بها حداد وهاجم فيها رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل .بدوره رد أنطوان حداد في بيان على القصر الجمهوري، مشيراً فيه الى أنه يتحفظ عن الخوض في تفاصيل الإدعاءات التي وردت في البيان الرئاسي كما تمنى على دوائر القصر تجنب الخفة في إثارة موضوع دستورية أو قانونية المسائل التي كان يطالب بها حفاظاً على المصلحة العليا للبنان ودعماً للوفد اللبناني المفاوض.مؤكداً بأن إدعاءات البيان الرئاسي الباطلة بحقه هي وسام على صدره، ورئيس الجمهورية أعلم بذلك وهو يملك ما يكفي من المستندات يتحفظ عن عرضها في هذا التوقيت بالذات لأن المسؤولية الوطنية لا ترتبط بعقد والمصلحة العامة عنده هي فوق أي إعتبار.مطالباً بما أسماها الحاشية التي تحيط بفخامة الرئيس بأن تكف عن تحويل رئاسة الجمهورية الى دمية يتلاعبون بها بشكل غير دستوري فقد يصعب اصلاحها في حال عمدوا الى كسرها.

Alrased ORG

Read Previous

عودة اللاجئين السورين باتت قريبة

Read Next

توصيات مؤتمر أفد

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *