• 3 ديسمبر، 2021

Breaking News :

حقيقة زيارة دوريل الى لبنان وما كشفته الصحافة

كشفت صحيفة الجمهورية بأنّ زيارة المبعوث الرئاسي الفرنسي باتريك دوريل الى العاصمة اللبنانية لها هدف أساسي ووحيد وهو محاولة حثّ اللبنانيين على تشكيل الحكومة ضمن مهلة أسبوعين على الأكثر من دون أن تتجاوز نهاية الشهر الجاري وهذا ما تبلّغه كلّ المعنيين بالملف الحكومي عشية زيارة دوريل. فباريس أعلنت أنّها بصدد عقد مؤتمر دولي لتقديم المساعدات الانسانية الى لبنان خلال تشرين الثاني الحالي، والأفضل للبنان أن تكون له حكومة تواكب هذا المؤتمر وما سيتقرّر فيه.

هذا وتلفت المصادر عينها الإنتباه الى أنّ هذا المؤتمر كان مقرّراً عقده في تشرين الاول الماضي الّا إنّ باريس وبالنظر الى عدم تشكيل حكومة في لبنان أجَّلته الى تشرين الثاني الحالي، ةتخشى باريس تخشى مع استمرار تعطيل تشكيل الحكومة، من أن تلجأ الى تعطيل وخصوصاً انّ الشهر المقبل هو شهر الاعياد وهو شهر عطلة، وامكانية انعقاد المؤتمر خلاله ليست ممكنة نظراً لإرتباط كل العالم بعيدي الميلاد ورأس السنة.

هذا وتوضح المصادر الصحافية بأن زيارة دوريل الى بيروت تثبت أنّ المبادرة الفرنسية ما زالت تحتل رأس قائمة الأولويات الفرنسية، وتعكس رغبة فرنسا في إنضاج تأليف الحكومة في القريب العاجل، وهذا يضع كل المعنيين بملف التأليف في موقع الملزم بالتجاوب مع المسعى الفرنسي، والتفاهم على إزالة ما يعيق ولادة الحكومة، وخصوصاً أن لا عقبات جوهرية تمنع هذه الولادة.

ولفت مسؤول كبير ي دوائر القرار الفرنسي الى أنّ الفرنسيّين صادقون في توجّههم الإنقاذي للبنان، وأنّ المبادرة الفرنسية ما زالت تتمتّع بمستوى الدعم الدولي الواسع لها، وتحديداً الاميركي، وبذات الزخم الذي كانت عليه منذ انطلاقها، وهم ينتظرون الصدق من اللبنانيين في التوجّه لتأليف حكومة، فالخشية مع إستمرار تعطيل التأليف هو أن تصل فرنسا ومعها العالم كله الى لحظة يخيرون فيها السياسيين: هل تريدون حكومة أم لا؟ وإن كنتم تريدون حكومة فألّفوها، وإن لم تريدوا ذلك فلا تتعبونا معكم وقلّعوا اشواككم بأيديكم إن استطعتم، فهل يستطيع  لبنان تحمل ذلك؟.

Alrased ORG

Read Previous

لا نريد مالكي جديد في لبنان

Read Next

المبعوث الرئاسي الروسي ألكسندر لافرنتيف:المؤتمر المقبل سيكون في لبنان

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *