جبهة البوليساريو تواصل هجماتها على القوات المغربية

يستمر جيش التحرير الشعبي الصحراوي التابع لجبهة البوليساريو  بمواصلة هجماته على قواعد ومراكز تجمع القوات المغربية المتمركزة خلف الجدار الأمني للأسبوع الثاني على التوالي.

هذا ووفقا لما أوردته صحيفة “النهار” الجزائرية في بيان لوزارة الدفاع الصحراوية كشفت فيه أن القصف إستهدف مواقع جنود الإحتلال كما سمتها بمنطقة أعظيم أم أجلود بقطاع آوسرد قطاع البكاري و منطقة كلب أظليم بقطاع تشلة، بالإضافة الى مركز قوات الجيش المغربي بمنطقة فدرة التمات بقطاع آمگالا و منطقة روس ديرت بقطاع حوزة.كما إستهدف القصف بحسب البيان القصف قواعد الجنود المغاربة في منطقة فدرة العش بقطاع حوزة ومنطقة أمكلي أزگلمة بقطاع آمگالا وأيضا منطقة ازمول أم خملة بقطاع أم أدريگ وقطاع المحبس.مؤكداً أن هذا الهجوم كبد القوات المغربية خسائر معتبرة في الأرواح والمعدات على طول الجدار المغربي الذي يقسم الصحراء الغربية.

وكانت الأحزاب السياسية المغربية قد أعلنت نيتها التوجه إلى منطقة الكركرات بالصحراء الغربية لدعم جهود جيش البلاد في الرد على جبهة البوليساريو.حيث كشفت  مصادر حزبية لموقع “المغرب اليوم” بأن قادة التنظيمات السياسية في المملكة سيتوجهون، قبل نهاية الأسبوع الجاري، نحو منطقة الكركرات بالصحراء المغربية.

خطوة تأتي بعد الإجماع الوطني الكبير الذي كشفت عنه الأحزاب السياسية المغربية عقب العملية التي قام بها الجيش المغربي، حيث عبرت التنظيمات السياسية وفرقها بالبرلمان عن دعمها لها ورفضها لمنطق قطاع الطرق الذي اعتمدته جبهة البوليساريو.

Read Previous

الفنانة نانسي عجرم ترد على الحكم الصادر بحق زوجها

Read Next

لبنان في مرحلة الوقت الضائع والمنطقة على صفيح ساخن

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.