OECD: الإقتصاد العالمي الى تحسن

كشفت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إنه على الرغم من حدوث موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا بالكثير من البلدان إلاَّ أن آفاق الاقتصاد العالمي في تحسن. موضحة أنه بفضل تطوير عدة لقاحات لفيروس كورونا ظهرت بوادر تعافي على اقتصادات بعض الدول أولها الصين حتى في ظل إنتشار موجة ثانية من المرض.

وبحسب التوقعات الاقتصادية للمنظمة فإن نسبة نمو الاقتصاد العالمي ستبلغ 4.2% في 2021، لكنها ستتراجع في 2022 لتصل إلى 3.7%، بعدما تعرض له من انكماش بنسبة 4.2% هذا العام.

هذا وأفاد لورانس بون كبير الإقتصاديين في المنظمة بأن الوضع لا يزال صعباً وفي خضم أزمة الجائحة، مما يعني أن السياسات لا يزال أمامها الكثير لفعله.

كما وأوضحت المنظمة أن توقعات الناتج المحلي الإجمالي تكمن تحتها اختلافات واسعة بين الدول، فمنها من سيتمكن من العودة إلى مستويات ما قبل أزمة كورونا في نهاية 2021 مثل الصين، ومنها ما سيعاني من مستويات أقل مما كانت عليه بنحو 5% في عام 2022.

Read Previous

جو بايدن:النووي الإيراني أولاً

Read Next

لبنان:لا حكومة قريبة وتحذير أمني من عودة الإغتيالات السياسية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.