أنصار الله في اليمن:قوات الحكومة باتت ضعيفة وفي مراحلها الأخيرة

أفاد المتحدث بإسم القوات المسلحة اليمنية الموالية لجماعة أنصار الله الحوثيين، العميد يحيى سريع بأن الجيش اليمني التابع للحكومة بات في مراحله الأخيرة بعد أن تكبَّد هزائم متوالية في مختلف جبهات القتال.

العميد سريع أضاف خلال لقائه في صنعاء 300 من منتسبي الجيش اليمني المنضمين إلى صفوف القوات الموالية لجماعة أنصار الله، حسب وكالة الأنباء اليمنية سبأ التي تديرها الجماعة أنه مهما أوغل المحتلون والعملاء في سفك الدماء، فمصيرهم الزوال كأسلافهم الذين أجبروا على الرحيل بفعل المقاومة الوطنية الرافضة للضيم والخنوع للمحتل بحسب تعبيره.

وأشار إلى أن القيادة الثورية والسياسية والعسكرية العليا أصدرت قرار العفو العام لكل من يرغب بالعودة إلى جادة الصواب في إطار الحرص على حقن دماء اليمنيين وتفويت الفرصة على أعداء الوطن بتمزيق النسيج الإجتماعي.داعياً المقاتلين في صفوف الجيش اليمني إلى إستغلال الفرصة بالعودة والإستفادة من قرار العفو العام، ومؤكداً أنه لن يستمر إلى ما لا نهاية.

هذا ويشهد اليمن منذ نحو 6 سنوات معارك عنيفة بين جماعة أنصار الله الحوثيين وقوى متحالفة معها من جهة وبين الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية مدعوماً بتحالف عسكري عربي تقوده السعودية من جهة أخرى.

Read Previous

ما هي خطط طهران وراء تسريب التقرير السري للوكالة الذرية؟

Read Next

الخرطوم تمنع تدويل قضية سد النهضة الإثيوبي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.