بعد اللقاحات لا يمكن التخلي عن الكمامات

إرتداء الكمامات وقواعد التباعد الإجتماعي ستبقى حتى بعد تطعيم الأشخاص بلقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد، حيث تتطلب اللقاحات الأولى لفيروس كورونا الحصول على جرعتين وتكون الجرعة الثانية من لقاح فايزر بعد 3 أسابيع من الجرعة الأولى ومن لقاح مودرنا بعد 4 أسابيع وعليه فإن تأثير اللقاحات ليس فوريا.

فمن المتوقع أن يحصل الأشخاص على مستوى معين من الحماية في غضون أسبوعين بعد الحقنة الأولى، لكن الحماية الكاملة قد لا تحصل إلاَّ بعد أسبوعين من الجرعة الثانية ولم يُعرف بعد ما إذا كان اللقاحان يقيان الناس من العدوى تماما أم من الأعراض فقط.

خبيرة اللقاحات في جامعة واشنطن ديبورا فولر صرحت بأن هذا يعني أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم ربما لا يزال من الممكن إصابتهم بالفيروس على الرغم من أنه من المحتمل أن يكون بمعدل أقل بكثير.وحتى بمجرد أن تبدأ إمدادات اللقاح في الإزدياد فمن المتوقع أن يستغرق حقن مئات الملايين من الجرعات شهوراً وتضيف  ديبورا أيضا إن اختبار اللقاح على الأطفال بدأ للتو، ولن يتمكنوا من الحصول على جرعات حتى تشير الدراسات إلى أنها اي اللقاحات آمنة وفعالة بالنسبة لهم

لكن هذا على افتراض عدم وجود مشاكل في تلبية الإمدادات المطلوبة من قبل الشركات المصنعة وبشرط تقدم عدد كافٍ من الأشخاص لتلقي التطعيم.

Read Previous

لندن_بروكسل..والعشق الممنوع

Read Next

ناصر بوريطه:العلاقات الإسرائيلية المغربية ليست تطبيعاً

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.