البنتاغون الأميركي:لا لدعم مكافحة الإرهاب بعد اليوم

البنتاغون الأميركي:لا لدعم مكافحة الإرهاب بعد اليوم وبحسب ما ذكرت شبكة “إي بي سي نيوز” الأميركية، في خطوة مفاجئة قطع الدعم اللوجستي الذي كانت تقدمه لمهام مكافحة الإرهاب التي تقوم بها وكالة المخابرات المركزية الأميركية “سي آي إيه”.حيث نقلت الشبكة الإخبارية عن مسؤول إستخباراتي سابق بأن الدعم الممنوح من جانب الوزارة قد ينتهي بحلول الـخامس من يناير المقبل أي قبل مغادرة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للبيت الأبيض.وغير كيف سيؤثر القرار على عمليات “سي. آي. إيه” في العالم التي تعتمد عادة على الدعم اللوجستي الذي تقدمه وزارة الدفاع.

وبحسب مصدر فضل عدم ذكر إسمه فقد أرسل القائم بأعمال وزير الدفاع كريستوفر ميلر رسالة إلى مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية جينا هاسبيل توضح تفاصيل القرار.واصفاً القرار مفاجئ وغير مسبوق.

هذا وويوجد لدى المخابرات المركزية الأميركية ذراع يطلق عليه مركز العمليات الخاصة، وتقع على عاتقه تنفيذ مهام سرية ولديه قوات شبه عسكرية تكافح الإرهاب.

وعلى الرغم من أن هذه القوة تعمل بصورة مستقلة عن الجيش لكن عناصرها غالبا ما يعتمدون على الجيش في النقل والدعم اللوجستي وأحيانا يوفر لها الجيش قوة إسناد من الجنود.وهذا يعني أن بعض الجنود قد يحصلون على معلومات بشأن عمليات مكافحة الإرهاب حول العالم.

ولم ترد وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية ووزارة الدفاع على طلبات التعليق على هذا التقرير.حيث كان موقع “ديفنيس وان” المتخصص في الشؤون الدفاعية قد أفاد في وقت سابق إن وزارة الدفاع تراجع في الوقت الراهن الدعم الذي يقدمه للمخابرات.كون الغاية من وراء مثل هكذا خطوة معرفة ما إذا كان بالإمكان تحويل القوات المخصصة لدعم المخابرات في مكافحة الإرهاب إلى مهام أخرى مثل مواجهة الصين وروسيا.

Read Previous

ناصر بوريطه:العلاقات الإسرائيلية المغربية ليست تطبيعاً

Read Next

إكتشاف شيفرة بكتيريا تسبب أمراضاً خطيرة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.