إيران ستواجه أي إنتهاك لأجواء بلادها برد صاعق

كشف نائب قائد مقر الدفاع الجوي الإيراني العميد قادر رحيم زاد بأن أي انتهاك لأجواء البلاد سيواجَه بردّ صاعق وناري من قبل الدفاع الجوي.

تصريحات رحيم زاده جاءت خلال تفقده لمركز قيادة عمليات الدفاع الجوي بحسب ما أفادت وكالة إرنا، موضحا أن أجواء البلاد تعتبر من خطوطنا الحمراء ومثلما جرب أعداء إيران من قبل فإن أصغر إنتهاك لأجواء بلاده سيواجَه بردّ صاعق. مشيراً إلى بعض التحركات الجوية في المنطقة من قبل قوات أجنبية من خارج المنطقة قد تم رصدها ورصد كل التحركات للقوات الإقليمية والأجنبية الآتية من خارج المنطقة بما فيها تحليق قاذفات “بي52” على مسافة أكثر من 150 كيلومترا عن الحدود الجوية في جنوب الخليج، وأن مقر الدفاع الجوي الشامل في البلاد يرصد تحركاتها لحظة بلحظة.

وأكد رحيم زاده أن مقر الدفاع الجوي وفي إطار الشبكة الشاملة للدفاع الجوي الإيراني، يرصد لحظة بلحظة تحركات أنواع الطائرات بطيار أو بدون طيار ويقوم بتحليلها، ومن خلال التحقق من أهداف العدو ومعرفة سلوكياته يتم وضع وتنفيذ الخطط المتناسبة مع الظروف.

كما شدد نائب قائد مقر الدفاع الجوي الإيراني العميد قادر رحيم زاد بأن مركز قيادة العمليات للدفاع الجوي جاهزة دوماً وعلى أعلى المستويات.

وكانت قد نفذت قاذفتان إستراتيجيتان من طراز “بي-52” تابعتان لسلاح الجو الأمريكي تحليقاً من قاعدتهما في الولايات المتحدة إلى الشرق الأوسط.

وأكدت القيادة المركزية الأمريكية في بيان صادر عنها أن القاذفتين حلقتا في منطقة مسؤوليتها برفقة طائرات تابعة لما أسمته الشركاء الإقليميين ضمن المهمة الثانية خلال الشهرين الأخيرين.

وفي سياق متصل نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين في وزارة الدفاع البنتاغون قولهم إن القاذفتين القادرتين على حمل قنابل نووية غادرتا قاعدة باركسديل الجوية في ولاية لويزيانا في الأسبوع الماضي ونفذتا المهمة في الشرق الأوسط ثم عادتا إلى قاعدتهما.

Read Previous

السعودية تدعم كأس أمم آسيا لكرة القدم 2027

Read Next

ملفات جديدة تستخدم لإبتزاز دول عربية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.