ساعة أميركية تعمل لمدة 14 مليار عام

ساعة أميركية تعمل 14 مليار عام

إخترع علماء أمريكيون ساعة جديدة يمكنها العمل لمدة تصل لـ 14 مليار سنة وهو ما يعادل العمر الفعلي للكون والتي يمكنها العمل بدقة متناهية مع الحفاظ على عدم التأخير لأكثر من عشر ثانية وفقاً لما أوردته صحيفة ديلي ميل البريطانية.

هذا وأكد العلماء الأمريكيون أن الساعة تعمل بظاهرة التشابك الكمي حيث تصبح الجسيمات مرتبطة إرتباطاً وثيقاً لتصميم الساعات الجديدة.حيث يساعد هذا التشابك الكمي في تقليل عدم اليقين الذي ينطوي عليه قياس تذبذب الذرات التي تستخدمها الساعات الذرية للحفاظ على الوقت، بحسب العلماء.

كما يمكن إستخدام الساعة للمساعدة في الكشف عن المادة المظلمة المراوغة التي يعتقد أنها تشكل أكثر من ثلاثة أرباع الكون بالإضافة إلى دراسة تأثير الجاذبية على الوقت.

وأوضح العلماء أن تصميم الساعة الجديد يمكن إستخدامه لمعالجة أسرار الكون المختلفة بشكل أفضل.

وتستخدم الساعة طريقة عمل مشابهة لطريقة عمل الساعات القديمة ذات العقارب المتأرجحة للحفاظ على الوقت، حيث تستخدم الساعات الذرية أشعة الليزر لقياس التذبذبات المنتظمة لسحب الذرات، والتي تعد أكثر الأحداث الدورية إستقراراً التي يمكن للعلماء مراقبتها حالياً.

Read Previous

الجيش المصري يبدأ ببيع شركاته

Read Next

الكونغرس الأميركي يقر حزمة مساعدات مالية لمواجهة كورونا

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.