لندن تقلب صفحة الإتحاد مع الإبقاء على الصداقة

لندن تخرج من الإتحاد الاوروبي وتبقي على صداقته

وقع قادة التكتل في الإتحاد الأوروبي مع بريطانيا إتفاقية مبرمة للخروج من السوق الأوروبية الموحّدة. حيث وصف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون هذا الإتفاق بالممتاز، ومؤكّداً أنّ بلاده ستكون أفضل صديق وحليف للاتحاد، وبعدها صادق النوّاب البريطانيون على الإتفاق التجاري الذي سيحدد أطر العلاقات بين الجانبين إثر خروج المملكة المتحدة من الإتحاد الأوروبي بشكل نهائي.

إتفاقية التجارة والتعاون التي وقعها جونسون تقع في 1246 صفحة، ووقعا في مقر رئاسة الحكومة البريطانية، واصفاً بأنها تمثّل بداية علاقة رائعة بين ضفّتَي القناة.

مجلس العموم البريطاني صادق على الإتفاق بغالبية ساحقة، حيث نال النص تأييد 521 عضواً فيما عارضه 73عضو.. ووصفت فون دير لايين في تغريدة لها الإتفاق بأنه كان طريقه طويلاً وحان الوقت الآن لترك بريكست وراءنا. مستقبلنا يُبنى في أوروبا.

وقبيل المصادقة على الإتفاق صرح جونسون أمام مجلس العموم على أن بريطانيا ستصبح جارة ودية وأفضل صديق وحليف يمكن للاتحاد الأوروبي الحصول عليه.

وستخرج لندن من السوق الأوروبية الموحّدة والاتحاد الجمركي وبرنامج «إيراسموس» للتبادل على صعيد الدراسة الجامعية. وكان جونسون قد أوضح في بيان له بأن مشروع القانون المعروض على النواب يظهر أنّ المملكة المتحدة يمكن أن تكون أوروبية وتتمتّع بالسيادة في آن واحد.

Read Previous

لا خرق حكومي قريب في لبنان وسوناطراك تعود بشروطها.. وإلاَّ العتمة…

Read Next

التعاون التركي _ الروسي أقوى من عقوبات واشنطن

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.