إنكلترا أم الوباء العالمي في إصابات كورونا

People walk past a newly placed sign on Eel Brook Common as EU countries impose a travel ban from the UK amid alarm about a rapidly spreading strain of coronavirus, in Fulham, London, Britain, December 21, 2020. REUTERS/Kevin Coombs

وصلت أرقام الإصابات والوفيات لــ “كوفيد – 19” في بريطانيا مستويات قياسية، حيث حذّرت هيئة الصحة الوطنيّة من وشك الوصول إلى حدود الإستيعاب القصوى، وهو ما جعل ا بوريس جونسون يةقف المراوغة ويعلن عن أحدث جولة من الإغلاقات الشاملة في إنكلترا.

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وفي كلمة متلفزة أعلن عن ثالث جولة من الإغلاقات الشاملة في عموم البلاد مضيفاً إنّ التقارير التي وصلته من اللجان العلميّة وتحذيرات هيئة الصحّة الوطنيّة بشأن تدنّي قدرتها على إستيعاب المزيد من الحالات لا تترك أمامه سوى رفع مستوى الخطر العام إلى الدرجة الخامسة القصوى.

وعليه سيكون على ما يقارب 56 مليوناً من المواطنين البقاء في منازلهم مدة ستّة أسابيع على الأقل، بإستثناء أماكن العمل الأساسيّة في المستشفيات والصيدليّات والأجهزة الأمنية ومحالّ السوبرماركت. كذلك يشمل الإغلاق جميع المدارس والكليات والجامعات التي إنتقل معظمها الآن إلى التعليم على الإنترنت عن بُعد. وقد إستبقت حكومات الأقاليم الخاضعة لحكم لندن إعلان جونسون بفرض إغلاقاتها الذاتيّة الشاملة في كلّ من اسكتلندا وويلز وإيرلندا الشماليّة.

جونسون كشف أن بلاده شهدت وحدها إرتفاعاً في عدد حالات “كوفيد_19 ” في المستشفيات بمقدار الثلث تقريباً في الأسبوع الماضي، ليصل إلى ما يقرب من 27,000 حالة. وهذا العدد أعلى بنسبة 40 في المئة من الذروة الأولى في العام الماضي. حيث تم تسجيل أكثر من 80،000 حالة إيجابية خلال يوم واحد بعد عطلة أعياد الميلاد وهو رقم غير مسبوق كما إرتفع عدد الوفيات بنسبة 20 في المئة خلال الأسبوع الماضي.

وقد عُلم من مركز الأمن البيولوجي أن ما يزيد على 50 في المئة من الإصابات الجديدة تعزى إلى الفيروس المتحوّر الذي جرى الكشف عنه أخيراً في بريطانيا ويعتقد بأنّه ينتشر أسرع من الفيروس الأصلي بـ 70% على الأقل.

Read Previous

أمير البيان.. من يوقظ الإسلام فينا

Read Next

التشقق في تفاهم مارمخايل..وإستقالة الرئيس عون القريبة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.