القفز الأخير بالإستقالة من عربة ترامب

إستقالت وزيرة النقل الأميركية إيلين تشاو من منصبها بعد إقتحام أنصار للرئيس دونالد ترامب مبنى الكابيتول، كخطوة أولى من نوعها يُقدم عليها وزير في إدارة الرئيس الجمهوري المنتهية ولايته إحتجاجاً على ما حصل.

تشاو أفادت في بيان نشرته على حسابها في موقع تويتر: «أعلن اليوم استقالتي من منصبي وزيرة للنقل»، مشيرة فيه إلى أنّها إتّخذت هذه الخطوة كون ما حصل في الكابيتول كان حدثاً صادماً وكان من الممكن تجنّبه تماماً مبدية إنزعاجها إلى الدرجة التي لا تقدر أن تتجاهله.

إستقالة تشاو أتت بعدما ذكرت تقارير إعلامية أنّ نائب مستشار الأمن القومي الأميركي مات بوتينغر إستقال أيضاً لينضمّ إلى عدد آخر من المسؤولين المنسحبين من إدارة ترامب. حيث أفادت وكالة رويترز نقلاً عن مصادر مطلعة، بأنّ إثنتين من كبيرات مساعدي السيدة الأميركية الأولى ميلانيا ترامب إستقالتا، بينما يفكّر روبرت أوبراين مستشار الأمن القومي في الاستقالة بحسب الوكالة.

وإستقالت ستيفاني غريشام كبيرة موظفي السيدة الأولى. ولم تذكر غريشام التي أمضت عاماً في منصب المتحدثة الصحافية باسم البيت الأبيض، قبل أن تصبح كبيرة موظفي السيدة الأولى، ما إذا كانت إستقالتها ردّ فعل على العنف في العاصمة، إلاَّ أن مصادر مطلعة على قرارها قال إن العنف كان القشّة التي قصمت ظهر البعير. كذلك، أفادت مصادر بأنّ ريكي نيسيتا السكرتيرة الإجتماعية للبيت الأبيض، إستقالت أيضاً وكذلك سارة ماثيوس نائبة السكرتير الإعلامي للبيت الأبيض. وقال مصدر إنّ هناك أيضاً أحاديث داخل البيت الأبيض عن أنّ كريس ليدل نائب كبير الموظفين من الممكن أن يستقيل.

Read Previous

خيوط جريمة الكحالة تتكشف وتزايد لعمليات الخطف والقتل والسرقة

Read Next

صفقات وتلزيمات بالتراضي في الجنوب

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.