• 22 يناير، 2021

Breaking News :

صفقات وتلزيمات بالتراضي في الجنوب

 أحيلت رزمة من المشاريع في الجنوب اللبناني إلى شركة محمد الدنش، وهو الأمر الذي أدى الى إمتعاض وشكاوى من المقاولين.

مشاريع خاصة من أجل تأهيل طرقات يشرف عليها مجلس الإنماء والإعمار ومموّلة من البنك الدولي لتنفذ في كل الأقضية بقيمة تبلغ حوالى 50 مليون دولار.

فقد لُزمت شركة الدنش المحسوب على حركة أمل تنفيذ طرقات بنت جبيل وصور والنبطية ومرجعيون وتم تلزيم شركة يامن المحسوبة على أمل أيضاً طرقات صيدا وجزين. وإستفادت شركة عماد الخطيب  من تلزيم طرقات حاصبيا. مصادر شركة الدنش تؤكد أن فوزها بالمشاريع تمَّ بمناقصة أجريت وفق الأصول، لكن المتعهدين المعترضين أكدوا أن الشركات التي تقدمت للمناقصة تعرَّضت لضغوط بالترهيب والترغيب للإنسحاب أو للمشاركة شكلياً لكي يؤول الفوز الحتمي إلى الدنش مقابل وعودهم بالفوز بمشاريع في مناطق أخرى.

هذا ويفيد المعترضون الذين يواجهون تهديدات وترهيب بأن يكونوا مشاركين في مناقصات التلزيم شكلياً فقط، لائحة طويلة من المخالفات التي تشوب فوز الدنش بمعظم المشاريع الكبرى في المناطق التي لحركة أمل نفوذ فيها، ومن أبرزها مخالفته لنظام مجلس الإنماء والإعمار الذي حدد سقف المشاريع التي يتولاها المتعهد في الوقت ذاته بستة مشاريع. بينما شركة الدنش حصل على إستثناء سمح له بتجاوز العدد بحسب ما رواه بعض المعترضين عى هذه التلزيمات.

Alrased ORG

Read Previous

القفز الأخير بالإستقالة من عربة ترامب

Read Next

ينابيع المودة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *