• 7 مارس، 2021

Breaking News :

رياض سلامة مشتبه فيه رغم الحماية الدينية والسياسية والإعلامية

 

المحرر السياسي

جرت إتصالات مكثَّفة مؤخراً بين مسؤولين سياسيين ومصرفيين وماليين وإعلاميين وشخصيات قضائية وأمنية، تبيَّن فيها أن هناك حالة من القلق والتوتَّر الظاهر حول ما إذا كان هناك قرار أوروبي_أميركي يهدف الى الإطاحة أو العزل لطبقة سياسية لبنانية بعد التصويب الأولي على حاكم المصرف المركزي رياض سلامة، وليس فقط الضغط على قوى سياسية حليفة لحزب الله، فربما تتساقط مع سلامة كل أحجار الدومينو السياسية الرافضة لأي عمليات إصلاحية من قبل قوى لا زالت تعلِّق الآمال على بعض الدعم الخارجي حين يبدأ التفاوض الأميركي_الإيراني.

وكان قد سبق أن طرحت فرنسا موضوع إقالة سلامة وإجراء التدقيق في مصرف لبنان،إلاَّ أنهم صُدموا بالتعنُّت الأميركي أولاً وبحماية طائفية من خلال البطريرك بشارة الراعي، فإنتهت المحاولة الفرنسية رغم وجود الكثير من الوجوه التي يمكنها أن تتبوَّأ هذا المنصب المهم.

ويبدو أن تحرُّك هذا المِلف في المرحلة الفاصلة الإنتقالية للحكم في واشنطن ترجح مصادر سياسية أنها جاءت لإحراج الحاكم تمهيداً لإخراجه بعد تعذُّر الحفاظ على ماء وجهه لتطاله الإتهامات شخصياً.

المصادر المطَّلعة المقرَّبة من دوائر قصر الإليزيه تشيع أنه لا علاقة لها بهذا الملف وتحريكه ضد سلامة، كون باريس منكفئة عن لبنان مالياً وسياسياً.لكن ما بات أشد تأثيراً وقوة هو أنَّ الخناق بدأ يشتدُّ حول عنق رياض سلامة، رغم أنه ضمَّن بيانه الذي أصدره عقب خروجه من غرفة التحقيق لدى المدعي العام التمييزي بأنه سيلاحق قانوناً جميع الذين يصرّون على نشر الشائعات المغرضة والإساءات التي تطاله شخصياً كما تسيء لسمعة لبنان المالية بحسب بيانه.

وفي  مطلق الأحوال فقد صار رياض سلامة مشتبهاً فيه بالشكل الرسمي لبنانياً وأوروبياً ومن قبل نيابة سويسرا العامة، حتى لو وقفت معه كلُّ جيوش الدنيا في السياسة والإعلام والمؤسسات الدينية، فلن تنطبق “علكة” اللبنانيين هذه المرة كعادتها في إقناع أحد على أن النائب العام السويسري يتصرف بكيدية سياسية طالما تلطَّى وإختبأ وإحتمى سلامة تحت ظلها كلَّما لاحت بوادر الإتهام ضده أو كلما أُثيرت القضية في وجهه، حتى ولو كانت موثَّقة ومجبولة بالأدلة الدامغة كما هي حاله في الهندسات المالية التي حاكها مع الكثير من القوى السياسية النافذة كتنفيعات لعشرات السنوات.فهذا ملف وقضية بدا لافتاً التحرك فيه بالتزامن مع تسلم الإدارة الجديدة في واشنطن مهامها..وللقصة بقية…

 

Alrased ORG

Read Previous

عاشق الأندلس …الموت يغيّب شيخ المؤرخين الأندلسيين

Read Next

جو بايدن ينهي إرث ترامب سريعا

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *