السودان نحو تبادل ديبلوماسي مع إسرائيل

يتمِّم السودان خطواته التطبيعية مع إسرائيل بعد الإعلان رسمياً عن زيارة وفد من تل أبيب الى الخرطوم وعقده مباحثات وتوقيع إتفاقيات مع المسؤولين فيها، حيث يتجه الطرفان الى تبادل التمثيل الديبلوماسي خلال الاشهر القليلة المقبلة، وفيه تتسارع التحضيرات لإلغاء قانون مقاطعة إسرائيل من أجل إزالة آخر العقبات أمام علاقات طبيعية بشكل تام.

ويجري الحديث لأول مرة عن زيارة وفد إسرائيلي الى السودان في الإعلام وإلتقائة بمسؤولين، حيث تم الكشف عن هوية رئيس الوفد وزير المخابرات إيلي كوهين والذي إستقبله في المطار وزير الدفاع السوداني ياسين إبراهيم وإجتمع برئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

مصادر صحافية أكدت أن حمدوك وعد الإسرائيليين بإستيعاب الإسرائيليين الذين تسللوا الى السودان خلال العقود الماضية. لتعود المعلومات وتؤكد رغبة إسرائيل الإستعجال في تبادل التمثيل الديبلوماسي وإقرار التعاون العسكري والأمني مع الدول المطبعة كي لا تتراجع عن قراراها،حيث أن قضية تبادل السفراء هي قضية مهمة بالنسبة لتل أبيب كونها تمثل تطبيقاً عملياً لإتفاق أبراهام وتعطي جدية في تعامل الطرف العربي في تجاوز الخطوط الحمر، وتريد منه إسرائيل كذلك أن تتباهى أمام الدول العربية التي تتردد في التطبيع وأمام المجتمع الدولي على أنها سجَّلت إختراقات ديبلوماسية من دون أن معركة عسكرية.

وبحسب متابعين فإن الخرطوم أرادت من هذه الإتفاقية الإستفادة من القدرات الإسرائيلية في تأمين الحدود وخاصة الحدود الشرقية التي تشهد توترات مع الجانب الإثيوبي، بينما تتطلع إسرائيل الى أمن البحر الاحمر كأمن قومي لها، فيما لا يعطي البعض أي أهمية لإستفادة السودان من إتفاقيات التعاون الإقتصادي والزراعي الموقعة مع تل ابيب كما كل الإتفاقيات المعقودة من قبل دول عديدة مجاورة.

 

Read Previous

ويبقى (الأثري) علامةً وعلّامة وأثر غير قابلٍ للمحو

Read Next

واشنطن تطلب من طهران العودة للإتفاق النووي قبلها

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.