موسكو وفرصة إحياء الإتفاق النووي مع طهران

 

إعتبرت وزارة الخارجية الروسية بأن هناك فرصة لا تزال لإحياء الاتفاق النووي مرة أخرى بعد الاتفاقات الأخيرة بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية المتعلقة بمواصلة أنشطة التحقق والرصد لمنشآت إيران النووية لفترة تمتد إلى 3 أشهر.

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، كشفت بأنه نتيجة للتفاهمات بين وكالة الطاقة الذرية وإيران، فمن الممكن لا بل هناك مساحة للجهود الدبلوماسية لإعادة إحياء الإتفاق النووي وإلتزام الجميع بكل بنوده.

والجدير بالذكر بأن ألمانيا وفرنسا وبريطانيا كانوا قد أصدروا بياناً مشتركاً دعوا فيه إيران إلى وقف ما أسموه بإنتاج معدن اليورانيوم والإلتزام بواجباتها تجاه خطة العمل الشاملة المشتركة، حيث أنهم قلقون من تأكيد الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول إنتاج إيران لمعدن اليورانيوم وهو ما يُعَد إنتهاكاً لخطة العمل الشاملة المشتركة.

هذا وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران أبلغتها نيتها العمل حول إنتاج معدن اليورانيوم في مصنع بأصفهان، وهو المعدن المحظور إنتاجه بموجب الاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى الدولية.

 وكاتت قد إنسحبت واشنطن من الإتفاق النووي عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، في حين أكد الرئيس الحالي جو بايدن أنه لن يعود إلى الإتفاق إلاَّ بعد إمتثال طهران لبنوده وهو ما ترفضه طهران التي تطالب واشنطن بالعودة أولاً من دون شروط مسبقة ومن دون تفاوض جديد أو دخول أطراف جديدة على الإتفاق.

Read Previous

من الذي يقوض نظام كوفاكس لتوزيع اللقاحات؟

Read Next

واشنطن وطهران صفقة نووية وأكثر

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.