الإنسحاب الأميركي من أفغانستان ناجز على خطى ترامب

قرر الرئيس الأميركي  في خطاب أمام الأميركيين الانسحاب من أفغانستان لإنهاء أطول حرب في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية، غذ تقرر بدء سحب جميع القوات الأميركية من أفغانستان، مؤكداً أنها ستكمل إنسحابها قبل 11 أيلول المقبل،معتبراً أن قواته حققت الهدف الذي دفع  اميركا للذهاب، وهو التأكد من أن أفغانستان لن تستخدم قاعدةً لمهاجمة واشنطن مجدداً، بحسب قوله.

هذا وقد أعلنت دول حلف شمال الأطلسي بعد خطاب بايدن في بيان لها أنها قررت مباشرةَ سحب قواتها المنتشرة في إطار مهمة الدعم الحازم في أفغانستان، بحلول الأول من أيار المقبل، موضحةً أنه انسحاب سيكون منظّماً ومنسقاً ومدروساً.

في حين أعرب الناتو عن توقعه بإنجاز انسحاب كل القوات الأميركية وقوات المهمة في غضون بضعة أشهر.

وكان اجتماع لوزراء خارجية الدول الأعضاء في مهمة الدعم الحازم، غير القتالية في أفغانستان التابعة لحلف الناتو قد إنعقد في بروكسل، حيث  أن وفي مؤتمر صحافي مشترك من بروكسل توعد الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ، ووزير الخارجية الأميركي، أنطوني بلينكن، حركة طالبان بالرًد على أي هجوم على القوات الأجنبية خلال انسحابها من الأراضي الأفغانية.

الإنسحاب الأميركي من أفغانستان ناجز على خطى ترامب على الرّغم من موقف حركة طالبان الرافض لأي بقاء للقوات الأجنبية على الأراضي الأفغانية يأتي بعد الموعد المحدد في اتفاق الدوحة بمطلع أيار المقبل، حيث حذّر المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد من تفاقم المشاكل بالتأكيد بحال انتهاك الاتفاقية وعدم خروج القوات الأجنبية من أفغانستان فى الموعد المحدد، محمّلاً مسؤولية ذلك بحسب تعبيره لمن لم يمتثلوا للاتفاقية.

هذا وأعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني أنه بحث مع الرئيس الأميركي قرار الانسحاب بحلول 11 أيلول المقبل، معرباً عن احترامه القرار الأميركي ومؤكداً أن قواته قادرة تماماً على الدفاع عن شعبها وبلدها.

 

Read Previous

المعتقلون السياسيون العرب يحصلون على الجنسيات الأوروبية

Read Next

من هو اللبناني الذي إبتكر الآلة التي تقضي على الكورونا؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.