• 17 مايو، 2021

Breaking News :

المأكولات والمشروبات التي يجب تفاديها عند معاناة ارتجاع المعدي المريئي

هذا ما كشفته وفق اختصاصية التغذية أليسيا رومانو:

الأطعمة السريعة والمقليّة، حيث وجدت دراسة عام 2014 في «Przeglad Gastroenterologiczny» علاقة بين حدّة أعراض ارتجاع المريء والنظام الغذائي، بما فيه المقالي، فيُنصح باستبدالها بالمأكولات الغنيّة بالألياف لدعم الصحّة والهضم عموماً، وتخفيف حرقة المعدة خصوصاً.

اللحوم الدهنيّة حيث تُعتبر المأكولات الغنيّة بالدهون المشبّعة، مثل النقانق واللحم المقدد، سيّئة جداً في حالات ارتجاع المريء، لأنه يُحتمل أن تقلّل الشدّ في جزء المريء الذي فشل في الانغلاق كما ينبغي، ما يسمح للحامض بالتدفق إلى فوق.

وكذلك الأطعمة الحارة، فهي قد تسبّب تهيّج الغشاء المخاطي المريئي ما يقلّد حرقة المعدة الكلاسيكية. وتشمل هذه المواد بودرة الفلفل الحار، والفلفل الأبيض، والفلفل الأسود، وفلفل الحريف، وأيضاً الثوم.

يُنصح باللجوء إلى المأكولات الخفيفة مثل اللحوم الخالية من الدهون والمطبوخة على البخار أو المشويّة (دجاج، وسمك)، والبيض، والتوفو، والألبان الخالية من الدسم، وعصائر الفاكهة والخضار باستثناء البندورة والحمضيات، وزبدة الفول السوداني، والحلويات مثل الكاسترد والبودينغ.

البندورة  حيث أنّ صلصات البندورة مثل عصير البندورة، تولّد أعراض ارتجاع المعدي المريئي، وقد يرتبط ذلك بطبيعة حموضتها. هناك بدائل كثيرة للبندورة تشمل الدراق، والشمندر، والحبق.

والكافيين حيث ان الأشخاص الذين يعانون ارتجاع المعدي المريئي عليهم الحدّ من استهلاك الشوكولا، والقهوة، والشاي لاحتوائها كلها على الكافيين الذي يُعتقد بأنه يسبب أعراض ارتجاع المريء. وتبقى المياه أفضل شيء يمكن احتساؤه، بعدما تبيّن أنّ شرب كميات كافية منها يساعد على خفض أعراض ارتجاع المريء ودعم الصحّة العامة.

 

Alrased ORG

Read Previous

أغلى مدرب في التاريخ يتعاقد مع بايرن ميونيخ

Read Next

معهد التمويل الدولي يدعو لتوحيد سعر الصرف من أجل إستعادة الإستقرار

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *