• 3 ديسمبر، 2021

Breaking News :

معهد التمويل الدولي يدعو لتوحيد سعر الصرف من أجل إستعادة الإستقرار

قام معهد التمويل الدولي في الـ21 من نيسان الجاري بنشر تقرير حول أنظمة سعر الصرف ومحاولات توحيدها،حيث عرض تجارب 12 دولة من أصل 22 دولة في العالم والتي تُعاني من أنظمة صرف متعددة، وهي الجزائر، أنغولا، الأرجنتين، مصر، إيران، لبنان، نيجيريا، السودان، سوريا، تركمانستان، أوزبكستان، وزيمبابوي.

فما خص لبنان يعرض التقرير المؤشرات العامة، إذ يعتبر أنّ السبب في أنظمة الصرف المُتعددة يعود بسبب غياب الاستقرار السياسي والاقتصادي والمالي، مُشيراً إلى أنّ الانهيار الكبير في سعر العملة المحلية سببه فقدان الثقة بها، وبقدرة الدولة على تنفيذ برنامج اقتصادي شامل والجمود السياسي والأزمة المالية.

ويضيف التقرير الى أن انهيار العملة قد أدى إلى تسارع معدّل التضخم السنوي لمؤشر الأسعار الاستهلاكية من 11% في شباط 2020 إلى 155% في شباط 2021. ويُشير التقرير إلى أنّه مع انخفاض الاحتياطي الإلزامي، لن يتمكن مصرف لبنان من مواصلة دعم استيراد السلع الرئيسية، رابطاً بين الانهيار في قيمة الإيرادات للخزينة العامة سنة 2020 واستخدام سعر الصرف الرسمي (1515 ليرة) في حساب الإيرادات الضريبية، واستيراد المنتجات الرئيسية، والتي تمّ تهريبها جزئياً إلى سوريا.

هذا وقد خلص التقرير لإعتبار أنّ وجود سعر صرف موحّد يوازن بين العرض والطلب في سوق العملات الأجنبية هو أمر بالغ الأهمية لاستعادة الاستقرار الكلّي وتعزيز الاستثمار والنمو، وتحسين ميزان المدفوعات. كما يُعزّز التنافسية والشفافية واستقلالية البنوك المركزية وتقليل الأنشطة الريعية، ناصحاً بأن يكون توحيد الأسعار مُنسّقاً مع السياسات المالية والائتمانية الأساسية.

Alrased ORG

Read Previous

المأكولات والمشروبات التي يجب تفاديها عند معاناة ارتجاع المعدي المريئي

Read Next

لبنان المحكوم من قبل المافيات والمخدرات والسلاح

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *