• 15 يونيو، 2021

Breaking News :

غزة:لا هدنة في اليوم السابع من الحرب والمقاومة على شروطها

قامت إسرائيل  بقصف منزل يحيى السنوار المسؤول في حركة المقاومة الفلسطينية حماس في غزة وهو الذي يرأس الجناحين السياسي والعسكري لحركة حماس في غزة منذ عام 2017 وذلك خلال سلسلة من الهجمات الجوية في ساعة مبكرة من صباح الأحد.

المحطة التلفزيونية التابعة لحماس ذكرت أن حركة حماس أطلقت وابلاً من الصواريخ على تل أبيب في الوقت الذي دخلت فيه العمليات القتالية اليوم السابع دون ظهور ما يشير إلى تراجعها.

هذا وأفاد مسؤولو الصحة بأن فلسطينيين لقيا حتفهما في غارات جوية إسرائيلية عبر القطاع الساحلي وأصيب كثيرون معظمهم من الأطفال والنساء.

كما هرع الإسرائيليون إلى الملاجئ لدى إطلاق صفارات الإنذار من صواريخ قادمة في تل أبيب وضواحيها ، حيث أفاد مسعفون إن نحو عشرة أشخاص أصيبوا أثناء اندفاعهم نحو الملاجئ وفقاً لما ذكرته وكالة  رويترز.

المصادر الطبية الفلسطينية افادت كذلك أن ما لا يقل عن 148 لقوا حتفهم في غزة منذ اندلاع القتال يوم الاثنين من بينهم 41 طفلاً، وتقول إسرائيل إن عشرة سقطوا قتلى بينهم طفلان.

هذا وتنشط الحركة الديبلوماسية حيث يصل مبعوثون من الولايات المتحدة والأمم المتحدة ومصر لإعادة الهدوء، من دون ان تظهر بعد أي بوادر لإحراز تقدم. حيث من المقرر أن يجتمع مجلس الأمن الدولي لبحث أسوأ اندلاع للعنف الإسرائيلي الفلسطيني منذ سنوات.

إسرائيل وحماس تصران على أنهما ستواصلان القصف عبر الحدود وذلك بعد يوم واحد من تدمير إسرائيل مبنى مؤلف من 12 طابقا في مدينة غزة، يضم مكاتب وكالة أسوشيتد برس الأمريكية وقناة الجزيرة القطرية.

وذكر الجيش الإسرائيلي إن مبنى الجلاء هدف عسكري مشروع لأنه يضم مكاتب عسكرية لحركة حماس وإنه وجه تحذيرات للمدنيين للخروج من المبنى قبل الهجوم.حيث نددت أسوشيتد برس الهجوم وطلبت من الإسرائيليين تقديم أدلة.

كما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية بقطاع غزة، عن مقتل شخصين وإصابة 25 آخرين، معظمهم أطفال ونساء جراء الغارات الإسرائيلية الأخيرة.

المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أشرف القدرة،  كشف بإن إجمالي ما وصل إلى مجمع الشفاء الطبي بغزة حتى اللحظة شهيدان و25 إصابة بجراح مختلفة معظمهم من الأطفال والسيدات جراء سلسلة استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي المركز لمنازل المواطنين وسط مدينة غزة ونعتقد أن العدد مرشح للزيادة جراء حجم الدمار.مضيفاً أنه لازالت طواقم الاسعاف والدفاع المدني تقوم بأعمال البحث تحت الركام.

وإستمر قصف إسرائيل لغزة بغارات جوية عنيفة لم تتوقف ليل (السبت – الأحد) تزامنا مع إطلاق المقاومة الفلسطينية وابلاً من الصواريخ على تل أبيب.قصف تسبب بإنفجارات عنيفة تزامنت مع انقطاع التيار الكهربائي عن معظم أحياء مدينة غزة.

كما كشفت وسائل إعلام فلسطنية أن الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف منزلين في شارع الوحدة مقابل مخبز الشنطي بغزة ودكهما فوق رؤوس ساكنيهما ي الوقت ذاته، أطلقت المقاومة الفلسطينية وابلا من الصواريخ على وسط وجنوب إسرائيل واستهدفت بعض الصواريخ محيط مطار بن غوريون.

من جهتها أكدت وسائل إعلام إسرائيلية إصابة عشرة إسرائيليين بجروح طفيفة في أثناء هروبهم باتجاه الملاجئ عقب إطلاق وابلا من الصواريخ من قطاع غزة.

كان المتحدث باسم كتائب القسام أبو عبيدة، قال في وقت سابق اليوم السبت، إن العاصمة الإسرائيلية تل أبيب ستعود لتقف على ساق واحدة.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلية بأن القبة الحديدية تعترض عشرات الصواريخ في جميع أنحاء إسرائيل من الجنوب إلى هرتسليا والملايين في الملاجئ وفي الغرف المحصنة.

يذكر أن الجيش الإسرائيلي قد دمر يوم السبت مبنى مؤلفا من 12 طابقا في مدينة غزة يضم مكاتب وكالة أسوشيتد برس الأمريكية وقناة الجزيرة القطرية.

من جهته أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه إزاء زيادة حصيلة القتلى المدنيين في غزة، وتدمير الطيران الإسرائيلي مبنى يضم مكاتب لوسائل إعلام دولية بالقطاع.

ونقلاً عن وكالة سبوتنيك قال المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك، في بيان، إن غوتيريش شعر بانزعاج شديد من تدمير غارة جوية إسرائيلية بناية شاهقة في مدينة غزة كانت تضمّ مكاتب للعديد من المنظمات الإعلامية الدولية.مضيفاً أن غوتيريش أبدى سخطه بسبب تزايد أعداد الضحايا المدنيين، ولا سيما مقتل عشرة أفراد من نفس العائلة، بينهم أطفال، في غارة جوية إسرائيلية الليلة الماضية في مخيم الشاطئ في غزة زعم أنها كانت تستهدف قياديا في حماس.

كما لفت دوجاريك إلى أن الأمين العام يذكر كل الأطراف بأن أي استهداف أعمى لمنشآت مدنية وإعلامية يمثل انتهاكا للقانون الدولي وينبغي تجنبه مهما كان الثمن.

 

 

 

Alrased ORG

Read Previous

الخرطوم: تعزيزات أمنية في دارفور بعد مقتل عشرين شرطي

Read Next

بيتسليم:إسرائيل ترتكب جرائم حرب

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *