تقارب السودان مع أنقرة..الأسباب والنتائج…

سيقوم نائب رئيس المجلس السيادي السوداني محمد حمدان دقلو لزيارة تركيا يومَي السابع والعشرين والثامن والعشرين من الشهر الجاري وسيجري مباحثات مع طاقم الحكومة التركية حول عدة موضوعات وفقاً لما نقلته وسائل إعلام سودانية.

حميدتي يرافقه في رحلته وفداً يضمّ وزير شؤون مجلس الوزراء، خالد يوسف، ووزيرة الخارجية، مريم المهدي، ووزير النقل، ميرغني موسى، ووزير الثروة الحيوانية، حافظ ابراهيم.

اتساع التقارب بين السودان وتركيا يأتي تماهياً مع سياسة الانفتاح والتقارب التي تتخذها الخرطوم من أجل تحسين أوضاعها الاقتصادية،بعد أن أعلن وزير التجارة السوداني علي جدو، إثر لقائه السفير التركي لدى الخرطوم، عرفان نذير أوغلو، في 25 آذار الماضي من أن بلاده تتطلع إلى تطوير علاقاتها الاقتصادية مع تركيا.كما كشف جدو عن إنعقاد لجنة مشتركة بين البلدين في تموز المقبل لبحث تفعيل اتفاقية التجارة بينهما.

يُذكر أن العلاقات بين السودان وتركيا تجمّدت بعد الإطاحة بالرئيس السوداني السابق عمر البشير بما فيها معظم الاتفاقيات التجارية، كما ظهر تهميش للدور التركي في السودان مع وجود المجلس الانتقالي لمصلحة دول خليجية أخرى ولا سيّما بعد تطبيع علاقاتها مع العدو الإسرائيلي.

كما تم تجميد حوالي 22 اتفاق تعاون جرت في كانون الأول عام 2017، نصّت بنودها على تنفيذ سلسلة من مشاريع إعادة الإعمار في السودان بقيمة 650 مليون دولار. وشمل ذلك إعادة بناء ميناء سواكن على ساحل البحر الأحمر بالسودان.

Read Previous

إنقلاب عسكري ومواجهات في ميانمار

Read Next

آخر التحقيقات في وفاة الأميرة ديانا

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.