• 3 ديسمبر، 2021

Breaking News :

قلق أوروبي من التطورات في مالي

تقاطر قادة دول غرب أفريقيا الأحد إلى أكرا عاصمة غانا من أجل البحث في التطورات التي حدثت في مالي بعد الانقلاب ، حيث اجتمع رؤساء دول غانا وساحل العاج ونيجيريا وبوركينا فاسو وكذلك الكولونيل أسيمي غويتا الرئيس الحالي لمالي. وأعلنت رئاسة مالي بأن رئيس الدولة (غويتا) سيعقد لقاء ثنائياً مع نظيره الغاني ومحادثات ثنائية مع شركاء وأصدقاء مالي.

قمة الاستثنائية أتت بعد تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأن باريس ستسحب قوّاتها من مالي في حال سار هذا البلد باتّجاه تطرف إسلامي،حيث أكد ماكرون إنّه مرّر رسالة إلى قادة دول غرب إفريقيا مفادها أنّه لن يبقى إلى جانب بلدٍ لم تعد فيه شرعيّة ديموقراطيّة.

باريس كانت قد أدانت إعتقال الرئيس باه نداو ورئيس الوزراء مختار اوان على يد غويتا، إذ سمت هذا التحرك بالانقلاب ، ليضيف ماكرون أنه من المستحيل وجود الإسلام الراديكالي في مالي مع وجود جنودنا هناك كما أكد أن في حالة سارت الأمور في هذا الاتّجاه، سأنسحب بحسب تعبير الرئيس ماكرون.مذكراً انه قبل ثلاث سنوات كان يفكر بالخروج من أفريقيا لكن «بقيت بناء على طلب الدول لأنني اعتقدت أن الخروج كان سيسبب زعزعة للاستقرار. لكن السؤال مطروح ولسنا في وارد البقاء هناك إلى الأبد».

Alrased ORG

Read Previous

فوز اليمين في إنتخابات قبرص البرلمانية

Read Next

بركان أتنا الإيطالي والخطر القادم على لبنان

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *