• 15 يونيو، 2021

Breaking News :

البنك الدولي: أزمة لبنان هي الأسوأ منذ منتصف القرن التاسع عشر

برز  موقف اميركي جديد من حزب الله من خلال إعلان مساعدة وزير الدفاع الأميركي دانا سترول قلق بلادها من نفوذ ونشاط حزب الله في لبنان، والذي يعمل من أجل مصالحه الخاصة ولا يكترث بمصالح الشعب اللبناني مشيرة إلى تزويد واشنطن البحرية اللبنانية دعماً عسكرياً للوقوف في وجه التحديات بحسب تعبيرها.لافتة الى أنّ إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تريد الاستثمار في الجيش اللبناني لمواجهة تحديات الإرهاب على الحدود، وفي مقدمتها داعش.

أما على الصعيد الاقتصادي فقد شكّل التقرير الذي أصدره البنك الدولي لتوصيف الأزمة في لبنان مضبطة اتهام في حق السلطة السياسية المتقاعسة عن تنفيذ أي سياسة إنقاذية وسط شلل سياسي وفق ما ورد فيه.

مضمون التقرير  جاء صاعقاً لجهة التأكيد انّ أزمة لبنان الاقتصادية والمالية تُصنّف من بين أشدّ 10 أزمات، وربما من بين الثلاث الأسوأ في العالم، منذ منتصف القرن التاسع عشر ليصل الى حد توجيه اتهام مباشر للسلطة السياسية بأنها مستفيدة من الانهيار، عندما أشار الى وجود توافق سياسي حول حماية نظام اقتصادي مفلس أفاد أعداداً قليلة لفترة طويلة. محذراً من نزاعات وحروب واضطرابات يشهدها لبنان على خلفية الانكماش الدراماتيكي في الناتج المحلي الحقيقي، والذي قد يصل الى 9,5 في المئة سنة 2021 الجارية، مؤكداً انّ الانكماش يرتبط في العادة بهذه النسبة المرتفعة من النزاعات أو الحروب وكذلك نشوب اضطرابات اجتماعية.

أما على مستوى الأزمات الحياتية فتتكشّف  في كل يوم الفضائح المرافقة للدعم العشوائي للسلع، والذي يتّضح انه يفيد التاجر والفاجر والمهرّب في حين يأخذ المواطن المُستهدف بالدعم من الجَمَل أذنه.

وفي الارقام التي تصدرها أحياناً بيانات إدارة الجمارك، يتبيّن حجم الهدر والسرقة في هذا الملف الذي يستخدمه البعض إمّا لتهريب امواله الى الخارج وإمّا لتحقيق ارباح غير مشروعة من خلال اعادة التصدير او بيع المدعوم بسعر غير المدعوم او اعتماد التهريب وسيلة للاثراء غير المشروع.

Alrased ORG

Read Previous

التخادم المتبادل في شد العصب بين زعماء الطوائف للعودة الى الحكم

Read Next

لا لأصحاب القلوب الضعيفة في هذا الطعام

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *