الإتحاد ألأوروبي يشدد العقوبات على بيلاروسيا

بدأ الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وبريطانيا وكندا بتشديد الضغوط على الرئيس البيلاروسي المشكّك في شرعيّته ألكسندر لوكاشنكو من خلال فرض عقوبات منسّقة بعد إجبار طائرة ركاب مدنية على الهبوط في مينسك واعتقال الصحافي المعارض رومان بروتاسيفيتش صديقته صوفيا سابيغا، اللذَيْن كانا يستقلانها.

ففي إعلان مشترك جاء فيه:” نحن متحدون في قلقنا العميق في شأن الإعتداءات المستمرّة لنظام لوكاشنكو على حقوق الإنسان والحرّيات الأساسية والقانون الدولي”.

أما وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن فقد أشار إنّ التدابير تظهر الإلتزام الراسخ عبر ضفتَيْ الأطلسي بدعم التطلّعات الديموقراطية للشعب البيلاروسي.

هذا ووزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن عشرات الأفراد والكيانات بسبب قمع المعارضة، منذ أن أعلن لوكاشنكو فوزه في الإنتخابات في آب الماضي والتي اعتبرها الغرب مزوّرة.

كما وأضاف الاتحاد  الاوروبي المكوّن من 27 دولة ولندن، 7 مسؤولين بينهم وزيرا الدفاع والنقل في بيلاروسيا، إلى اللوائح السوداء الخاصة بالعقوبات على خلفية إجبار طائرة شركة “راين إير” على الهبوط في مينسك.

في حين أيّد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم في لوكسمبورغ عقوبات واسعة النطاق، تستهدف مصادر الإيرادات الرئيسية للنظام البيلاروسي: صادرات أسمدة البوتاس وصناعة التبغ والمنتجات البترولية والبتروكيماوية.

Read Previous

حقوق الإنسان الأممية:أسوأ تدهور حقوقي منذ عقود

Read Next

عودة السفراء بين الدوحة والرياض

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.