• 6 ديسمبر، 2021

Breaking News :

طائرة مي 24 قوة تدميرية  هائلة ترافقها أوريون المسيرة

قامت طواقم الهجوم وطائرات النقل العسكرية من طراز “مي-24″ و”مي-8” التابعة لأسطول البلطيق بتدمير مواقع العدو الافتراضي- طائرات في المطار، ومركز قيادة وطابور من المركبات المدرعة، حيث تم تدمير الأهداف في المدى الجوي من خلال إستخدام صواريخ غير موجهة وقذائف مدفعية/و حيث أنه عند الانتهاء من المهمة عمل الطيارون على ارتفاع منخفض للغاية باستخدام التضاريس الصعبة.

وعليه ووفقا لقسم دعم المعلومات بالخدمة الصحفية للمنطقة العسكرية الغربية لأسطول البلطيق، تم إجراء تمرين طيران تكتيكي لفوج مروحيات مختلط لوحدة الطيران البحري لأسطول البلطيق في منطقة كالينينغراد. وشارك فيه أكثر من 20 طاقمًا لمروحيات “مي-24” و”مي-8″، بالإضافة إلى مروحيات “كا-27” و “كا-27بي إس” المحمولة على متن السفن، حيث تدرب الطيارون على إطلاق صواريخ جوية غير موجهة من مختلف الفئات، وإطلاق النار من مدافع المروحيات، وإلقاء طوربيدات وقنابل تزن من 100 إلى 500 كيلوغرام، والمناورة أثناء القتال الجوي ودخول الأهداف في ظل ظروف استخدام القمع الإلكتروني من قبل “عدو” افتراضي.

كما قام طيارو المروحيات البحرية بعمليات البحث والتتبع والتصنيف لغواصة للعدو الافتراضي في بحر البلطيق باستخدام معدات رادار ومحطات صوتية مائية منخفضة. ثم دمرت أطقم كا-27 غواصة “العدو” بأنظمة الأسلحة المضادة للغواصات.

وفي سياق الرصد العسكري والتطورات التكنولوجية في سباق التسلح يشار الى أنه قد لعبت الغواصة فولخوف التي تعمل بالديزل والكهرباء، والتي تقوم الآن بمهام في البحر، دور الغواصة المعادية. تم تنفيذ الرحلات الجوية والقصف العملي على طول الطريق المحدد فوق المنطقة المائية للمدى البحري لأسطول البلطيق في النهار والليل.

كما بدأت روسيا إجراءات إدخال طائرة “أوريون” المسيّرة الهجومية إلى سوق العالم.

حيث أنه وبحسب وكالة سبوتنيك التي كشفت بأن الطائرة التي بدأت شركة تصدير الأسلحة الروسية “روس أوبورون إكسبورت” ترتيبات إدخالها إلى الأسواق الخارجية، مزودة بالأسلحة.

وتلقت شركة تصدير الأسلحة الروسية طلبات على طائرات “أوريون” من عدد من المشترين المحتملين، إذ يمكن أن تبدأ روسيا توريد طائرات “أوريون” للأسواق الخارجية في نهاية عام 2021، أو بداية العام المقبل بعد أن تفتتح شركة “كرونشتادت” المصنعة للطائرات المسيرة مصنعها الجديد في مدينة دوبنا في ريف موسكو.

وأكد مصدر في شركة تصدير الأسلحة الروسية وجود الاهتمام بطائرة “أوريون” خارج روسيا، مشيرا إلى أن الاهتمام الدولي يعود مرده إلى امتلاك طائرة “أوريون” لإمكانيات فريدة.

يذكر ان طائرة “أوريون” الهجومية مزودة بالقنابل والصواريخ التي تمكّنها من تدمير أهداف ثابتة ومتحركة. وتستطيع الطائرة أن تحمل 200 كيلوغرام من القنابل والصواريخ.حيث تحمل هذه الطائرة المخصصة للقوات المسلحة الروسية اسما آخر هو “إينوخوديتس”. وتستطيع “إينوخوديتس” أن تظل محلقة في الجو لمدة 24 ساعة. ويمكنها أن تطير بسرعة 200 كيلومتر في الساعة، وتصعد إلى ارتفاع 7 كيلومترات. ويبلغ باع جناح “إينوخوديتس” 16 مترا، وطولها 8 أمتار.

Alrased ORG

Read Previous

من يملأ الفراغ الإستراتيجي في أفغانستان بعد واشنطن؟

Read Next

تعثر المفاوضات الإيرانية مع الغرب ينقل المواجهة العلنية الى لبنان

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *