تونس: لا رجوع إلى الوراء ورفض الحوار مع الكاذبين

تعهّد الرئيس التونسي قيس سعيّد، بعدم المساس بالحقوق والحريات رافضاً الحوار إلا مع الصادقين الثابتين بحسب قوله.

سعيّد ولدى استقباله الرئيس المدير العام لديوان الحبوب بشير الكثيري أشار بان لا حوار إلا مع الصادقين الثابتين الذين استبطنوا مطالب الشعب، مضيفاً إنه لم يتم اعتقال أحد من أجل رأيه ولن يتم المساس بالحقوق والحريات ولا مجال للعودة إلى الوراء.مضيفاً بأنه لا مجال للمسّ بقوت التونسيين وسيقع تطبيق القانون على كل من يحاول العبث بقوت المواطن أو يعمد إلى حرق الحقول والغابات. موضحاً بأن هناك أحراراً وشرفاء في كل مفاصل الدولة سيصنعون تاريخاً جديداً لتونس.

كما ودعا الرئيس التونسي إلى الارتقاء إلى اللحظة التاريخية التي تعيشها البلاد، قائلاً إنه يردد شعاراً طالما جرى رفعه وهو «خبز وماء، ولا رجوع إلى الوراء». وأضاف: «سنذهب قدماً في صناعة تاريخ جديد لتونس».

تصريح سعيّد  يأتي بعد دعوة مجلس شورى حركة النهضة، في وقت سابق اليوم إلى إطلاق حوار وطني للمضيّ في إصلاحات سياسية واقتصادية، وإنهاء تعليق اختصاصات البرلمان.

Read Previous

دعوات أوروبية وأممية لوقف إطلاق النار في أفغانستان

Read Next

مكابدات الشوق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.