• 28 أكتوبر، 2021

Breaking News :

طالبات أفغانيات تناشد بفتح المدارس وعدم إحراق الكتب

مر حوالي أسبوعين على فتحها  المدارس للذكور فقط، من طلاب ومعلمين، في حين لا تزال المدارس في أفغانستان مغلقة في وجه الفتيات والمعلّمات وهو ما دفع بعشرات الأفغانيات للخروج في مسيرة شرق العاصمة كابل، إذ رفعت المحتجات لافتات كتب عليها “لا تكسروا أقلامنا .. لا تحرقوا كتبنا.. ولا تغلقوا المدارس”.

تلك المسيرة على صغر حجمها والمشاركين فيها، أزعجت عناصر طالبان، فما كان منهم إلا أن أطلقوا الرصاص الحي في الهواء، لترويع حفنة خجولة من النسوة خرجت للمطالبة بحقّ التعليم، الذي تكفله الشرائع كافة حول العالم.

هذا وكانت الحركة قد وعدت سابقًا أنّ المدارس ستفتح أبوابها مجددًا أمام الفتيات، إلا أنّ شيئًا لم يحصل، وسط قلق آلاف الأمهات الأفغان من ضياع مستقبل صغيراتهن.

فقد أكد ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم الحركة قبل أكثر من أسبوع، أنه سيُسمح قريبًا للفتيات بالعودة إلى مقاعد الدراسة، إلا أنّه لم يحدد موعدًا لتلك العودة.

على أنه ومنذ سيطرتها على العاصمة الأفغانية منتصف شهر آب/ أغسطس (2021) وأسئلة كثرة رسمت حول توجهات طالبان، فيما يتعلق بحقوق المرأة والنساء في البلاد، لا سيما بعد أن فتحت المدارس والجامعات الشهر الماضي للذكور فقط.

كما عمدت إلى الطلب من بعض الموظفات في المؤسسات العامة البقاء في منازلهنّ، وقد أثارت تلك الخطوات قلق آلاف الأفغانيات، فضلًا عن تنديد المنظمات الحقوقيّة الدوليّة.

وخلال فترة الحكم الأولى لـ “طالبان” من 1996 إلى 2001، استبعدت النساء إلى حد كبير من الحياة العامة، ولم يكنّ قادرات على مغادرة منازلهنّ إلا فيما ندر.

كما حرمن من التعليم والسفر، فضلًا عن العمل في معظم الوظائف والقطاعات.

 

 

 

 

Alrased ORG

Read Previous

فقدان الذاكرة مع التقدم في السن

Read Next

الكونغرس الأميركي:لحماية قضاة التحقيق في جريمة تفجير مرفأ بيروت

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *