بلينكن:لا تهاون في إنتهاك سيادة الدول

تؤكد واشنطن إلتزامها تجاه أمن وسيادة كييف حيث زار وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن أوكرانيا مؤخراً ملتزماً بأن بلاده لن تسمح بانتهاك سيادة الدول بدون مواجهة أي عقوبات،معرباً في مؤتمر صحافي عن أمله في الحفاظ على المسار الدبلوماسي، أشار الى أن القرار يعود للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين .

 زيارة بلينكن الذي وصل كييف للقاء الرئيس فولوديمير زيلينسكي وسينتقل بعد ذلك إلى برلين للقاء مسؤولين من الحلفاء، ثم سيجتمع مع لافروف في جنيف، تأتي وسط مخاوف عبرت عنها أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون بسبب حشد عشرات الآلاف من الجنود الروس داخل وقرب أوكرانيا.

كما تهدف جولة بلينكن التي رتبت على عجل، إلى إظهار دعم الولايات المتحدة لأوكرانيا، وإقناع روسيا بالحاجة إلى وقف التصعيد.

ومن ناحيتها أكدت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض، على الضرورة الملحة لوقف التوتر، وقالت “نحن الآن في مرحلة قد تشهد شن روسيا هجوما على أوكرانيا في أي وقت. ما سيفعله الوزير بلينكن هو التأكيد بوضوح شديد على أن هناك طريقاً دبلوماسياً يمكن السير فيه”.

وذكرت ساكي أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد تسبب في الأزمة من خلال حشد 100 ألف جندي على طول الحدود مع أوكرانيا، مضيفة أن “الأمر متروك له، وللروس لتقرير ما إذا كان يتعين عليهم الغزو، ثم تحمل عواقب اقتصادية وخيمة”.

يذكر، أن خطط الرئيس بوتين حتى الآن لا تزال غير واضحة، ولا يزال المسؤولون الأميركيون لا يعرفون ما هو المقبل أو ما إذا كان قد اتخذ بوتين قرارًا بغزو أوكرانيا.

Read Previous

مفاعيل إنعقاد مجلس الوزراء تطغى على الدولار وأسعار المحروقات إيجابا

Read Next

توسع في الإستثمارات..الخط البديل تتمدد

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.