قتلى في صفوف حركة الشباب جنوب الصومال في غارات جوية

قتل اكثر من 15 عنصرا من حركة الشباب المجاهدين في غارة جوية نفذتها طائرة مسيّرة يُعتقد أنها أميركية ، بحسب مصادر محلية في الصومال ، وذلك على منطقة “تَورَ تَوْرَو”، في محافظة “شبيلي السفلى” بجنوب البلاد.

كما أعلنت القوات الصومالية تدمير قواعد لحركة الشباب وتنظيم الدولة الإسلامية في ولاية بونتلاند شمال شرقي البلاد.

هذا وقد أفادت وكالة الأنباء الوطنية الصومالية بأن ذلك جاء نتيجة لعملية عسكرية مخططة نُفّذت في جبال جوليس وعلميسكاد بإقليم بري، حيث دُمّرت القواعد التي كانت العناصر المسلحة تتحصن فيها.

وفي يوليو/تموز من العام الماضي قال الجيش الأميركي إنه نفذ غارة جوية ضد حركة الشباب كانت الأولى منذ تولي الرئيس جو بايدن منصبه.

وقال البنتاغون حينئذ إن القيادة العسكرية لأفريقيا “أفريكوم” (AFRICOM) “نفذت غارة جوية في منطقة غالكعيو على بعد 700 كلم شمال شرق مقديشو”.

فالحكومة  تخوض حربا منذ سنوات ضد حركة الشباب المسلحة التي أُسّست مطلع 2004، وتتبع فكريا تنظيم القاعدة، وسبق أن تبنّت العديد من العمليات التي أودت بحياة المئات.

Read Previous

دبابات جيبارد الألمانية تصل إلى أوكرانيا

Read Next

قائد الجيش:”لا سماح بإهتزاز الأمن”.. وإشارات إيجابية مع صندوق النقد الدولي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.