هدفنا نشر السلام وإعلاء كرامه الشعوب ودعم حقوق الانسان

سفيرة السلام العالمي من تركيا هانيمرز كاراكوت  كوتش

هدفنا نشر السلام وإعلاء كرامه الشعوب ودعم حقوق الانسان

حوار عفيفي الورداني

اصبحت تركيا من اكثر الدول المتواجد بها منظمات مجتمع مدني تعمل فى مجالات مختلفه ومتنوعه كدعم الحريات العامه وقضايا حقوق المراءة والطفل وغيرها من قضايا البيئة والمناخ

وفى تصريحات خاصه من السيدة هانيمرز كاراكوت كوتش سفيرة السلام بالامم المتحده وعضوة منظمه يو بي سي احدي منظمات المجتمع المدني النشطه والهامه بتركيا

تقول سفيرة السلام السيدة كوتش

 تركيا لديها مجتمع مدني قوي وله دور كبير فى دعم حقوق الإنسان وانني كمواطنه تركيه اعرف حقوقي وواجباتي انخرطت فى العمل   العام وتفاعلت مع مؤسسات المجتمع المدني واشتركت فى برامج لدعم المدارس والطلاب حيث انني انتمي لخلفيه اكاديميه

 وعضوة فاعله فى منظمه يو بي سي واصبحت عضوة فى مجلس السلام العالمي بالامم المتحده

 واضافت كوتش انها قامت بالاشتراك فى وضع برامج ومشاريع حول السلام العالمي فى العديد من الدول كالمانيا والسويد والمجر

 وتقول كوتش انها تنتمي الى  منظمه يو بي سي وانها من خلال تلك المنظمه قدمت دورات حول السلام العالمي

وتواصلت مع منظمات المجتمع المدني فى العديد من الدول لنشر ثقافه السلام

ونبذ العنف وحمايه حقوق الإنسان ودعم حقوق المواطنه والعداله الدوليه ومنع انتهاكات حقوق الإنسان ونبذ التطرف والتعصب ونشر الحريات العامه وحريه المعتقد والدفاع عن حقوق المرأة والطفل

 وتفعيل مناهج السلام فى المدارس وافتتاح مدارس للاطفال الموهوبين ليصبحوا قادة السلام فى العالم

 فالعالم يحتاج للامن والرخاء والاستقرار والتنميه والسلام

 وأشارت كوتش ان من اهم اهداف المنظمه منع التعذيب وايقاف الاعدام خارج نطاق القضاء ودعم ذوي الاعاقه واصحاب الاحتياجات الخاصه ونشر افكار التسامح فالمنظمه تقدم تحليل شامل لما يحدث فى العالم من انتهاكات ضد حقوق الإنسان

فهدفنا الأساس ان تعيش الشعوب بكرامه

وتؤكد كوتش ان العالم اصبح كتله واحده فمجلس السلام العالمي لا يتصرف بشكل فردي فيوجد تنسيق دولي عالمي فمجلس السلام يتعاون مع المنظمات غير الحكومية بالتعاون مع حكومات الدول لنشر برامج السلام وتكوين اجيال من الموهوبين والقادة فى مجال السلام وارساء مبادئ حقوق الانسان وتكوين دوائر عالميه لتقديم المساعدات الإنسانية والاقتصادية و الطبية والاجتماعية لكل شعوب العالم ودعم الطبقات الفقيرة ومحاربه الأوبئة

 واختتمت كوتش تصريحاتها

ان الهدف الرئيس لمنظمات المجتمع المدني هو نشر السلام وتحقيق العدالة بكافه انواعها لصالح الشعوب وان تعيش الشعوب بكرامه تستحقها

 وتليق بها و بأنسانيتها وكرامتها فيجب

  ان تعيش الشعوب بكرامه

Read Previous

اسباب الشعور بالجوع

Read Next

عملية فدائية في القدس ومطلق النار نفذها بــ15 ثانية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.