تنحية قائد أسطول البحر الأسود الروسي بعد إخفاقات في القرم

عينت روسيا قائدا جديدا لأسطولها في البحر الأسود بحسب ما ذكرت وكالة أنباء رسمية، وهو الاسطول الذي يتخذ من شبه جزيرة القرم مقرا له بعد سلسلة انفجارات هزت شبه الجزيرة التي ضمتها في 2014، وكان يُنظر إليها في السابق على أنها قاعدة خلفية آمنة لحربها في أوكرانيا.

وكانت موسكو قد اتهمت من وصفتهم بـ”المخربين” بالمسؤولية عن التفجيرات التي وقعت في مستودع للذخيرة في شمال شبه جزيرة القرم يوم الثلاثاء. وذكرت صحيفة “كوميرسانت” الروسية أن أعمدة الدخان شوهدت في وقت لاحق تتصاعد من قاعدة عسكرية روسية ثانية في وسط شبه جزيرة القرم.

في حين لم تعلن أوكرانيا مسؤوليتها عن الانفجارات، لكنها لمحت إلى ذلك. وتشير قدرة أوكرانيا على ما يبدو على شن هجمات في عمق الأراضي التي تحتلها روسيا، إما بنوع ما من الأسلحة أو بالتخريب، إلى تحول في الصراع.

ودمرت انفجارات طائرات حربية في قاعدة جوية روسية في شبه جزيرة القرم الأسبوع الماضي.

كما نقلت وكالة الإعلام الروسية، عن مصادر قولها إن روسيا عينت قائدا جديدا لأسطولها في البحر الأسود بدلا من إيغور أوسيبوف.

في حين تعتبر هذه الخطوة واحدة من أبرز عمليات الإقالة لمسؤول عسكري خلال قرابة ستة أشهر منذ الغزو الروسي لأوكرانيا، والذي مُنيت فيه موسكو بخسائر فادحة في الأفراد والعتاد.

كما نقلت وكالة الإعلام الروسية تابعة للدولة عن المصادر قولها إنه جرى تقديم القائد الجديد فيكتور سوكولوف لأعضاء المجلس العسكري للأسطول في ميناء سيفاستوبول.

وواجه أسطول البحر الأسود، صاحب التاريخ المرموق في روسيا، إخفاقات كبرى خلال الحرب التي شنها الرئيس فلاديمير بوتين في 24 فبراير/شباط.

وفي إبريل/نيسان، ضربت أوكرانيا سفينته الحربية الرئيسية موسكفا بصواريخ نيبتون، ما تسبب في اشتعال النيران بها وغرقها لتصبح أكبر سفينة حربية تغرق في قتال منذ 40 عاما.

وشبه جزيرة القرم، التي استولت عليها روسيا من أوكرانيا في عام 2014، وقامت بتحصينها منذ ذلك الحين، هي توفر طريق الإمداد الرئيسي للقوات الروسية في جنوب أوكرانيا، حيث تخطط كييف لشن هجوم مضاد في الأسابيع المقبلة.

بدوره حض الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي المواطنين على الابتعاد عن القواعد العسكرية ومخازن الذخيرة الروسية، وقال إن الانفجارات قد تكون لها أسباب مختلفة، بما في ذلك عدم الكفاءة.مضيفاً في كلمة ألقاها: “لكنهم جميعا يقصدون الشيء نفسه – تدمير قدرات المحتلين اللوجستية وذخائرهم ومعداتهم العسكرية وغيرها من المعدات ومراكز القيادة، وإنقاذ أرواح شعبنا”.

من ناحيته أعلن جهاز الأمن الاتحادي الروسي، أنه اعتقل ستة أعضاء بما وصفها بـ”خلية إرهابية إسلامية متشددة” في شبه جزيرة القرم، على الرغم من أنه لم يذكر ما إذا كان يشتبه في تورطهم في التفجيرات.

Read Previous

الأسباب الحقيقية وراء طنين الأذن وطرق العلاج

Read Next

التضخم طريقه طويل والبنك المركزي الأميركي يتفاءل

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.